ما هو الجنون وأسبابه

  • بادئ الموضوع بادئ الموضوع Admin
  • تاريخ البدء تاريخ البدء

Admin

Administrator
طاقم الإدارة

الجنون وأنواعه​

الجنون

تعريف الجنون​

فساد العقل واختلاطه بالكلية أو جزئيا ، وفي اللغة استتار العقل ومنه الجن لأنهم مستترون عن العيون .
وحكمه في الاسلام : ‌الجنون يسقط التكليف .

علامات الجنون​

- الاكتئاب الشديد؛ ويظهر ذلك من خلال عدم رغبة المريض بالتحدث مع الآخرين، والرغبة في الانعزال والبقاء وحيداً.
- حدوث اضطرابات في النوم ، كعدم القدرة على النوم بتاتاً، أو النوم لفتراتٍ طويلة.
- التغيّر المُفاجئ في السلوك والطباع ، حيثُ يتوقف المريض عن ممارسة أي نشاطٍ كان يعتاد القيام به من قبل، كما يرفض الحديث مع أحد بعد أن كان اجتماعياً، ويتواصل بشكلٍ طبيعي مع الناس.
- الشعور بالتوهان والضياع ، وعدم القدرة على التركيز.
- عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية ، فتراه يُهمل تسريح شعره وتنظيفه، أو غسل وجهه والاستحمام، بالإضافة إلى عدم الرغبة في تبديل ملابسه وإن اتسخت.
- الحركة الزائدة؛ فالمريض بالجنون لا يثبت في مكانٍ معين، ويتحرك بصورةٍ عشوائيةٍ دون هدفٍ أو ضرورة.
- انعدام العلاقات الاجتماعية أو ضعفها بصورةٍ كبيرة؛ حيث ينفر المريض من التواصل مع أهله، وأقاربه خارج المنزل، والجيران، ومحيطه الاجتماعي بالكامل، إلى جانب تدهور علاقته مع الشريك أو الزوج.
- التدين المفاجئ أو الكفر الشديد بالدين وبأحوال الناس، فتراه متزمتاً، يسخر بشدة من الناس، ومن الدين الذي يتبعوه، أو على العكس يستنكر أدنى مظهر يعتقد هو من خلاله تخلي الناس عن دينهم من باب تدينه الشديد.

- العدائية تجاه جميع الناس، والتوتر والانفعال لأبسط سبب، ويندرج تحت مفهوم العدائية، ورفض التعامل بوّد مع أحد، والعناد، والفشل المتعمد. نقص الوزن بوتيرةٍ سريعة: وذلك بسبب عدم اهتمام الشخص بتناول الطعام، أو الحصول على التغذية الملائمة له.

-سرعة التأثر بالضوء، والصوت، والألوان، والتحسس تجاه أيٍ منها.

-محاولة الشخص إلحاق الأذى بنفسه .

-عدم الاكتراث لأي شيء، أو الاستخفاف بكل المواقف والأحداث حوله.

- الرغبة في الموت والانتحار.


الجنون والصرع​


حقيقة الصرع : يقول القرطبي : " والصرع يعتري الإنسان، فإذا أفاق عاد إليه كمال عقله كالنائم والسكران ".
  • الصرع مرض مزمن غير سار يصيب الدماغ ويؤثر على الأشخاص من جميع الأعمار.
  • يعاني نحو 50 مليون شخص حول العالم من الصرع، ممّا يجعله واحداً من أكثر الأمراض العصبية شيوعاً على الصعيد العالمي.
  • يعيش 80% من المُصابين بالصرع تقريباً في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.
  • تشير التقديرات إلى أن بمقدور نسبة تصل إلى 70٪ من المُصابين بالصرع أن يعيشوا حياة خالية من النوبات إذا شُخّصت حالتهم وعُولجوا كما ينبغي.
  • خطورة الوفاة المبكرة بين المُصابين بالصرع أعلى منها بثلاث مرات بين عامة السكان.
  • نحو ثلاثة أرباع المُصابين بالصرع في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل لا يحصلون على العلاج اللازم.
  • يعاني المُصابون بالصرع وأسرهم من الوصم والتمييز في أنحاء كثيرة من العالم.

مشاهير عانوا داء الصرع​


داء الصرع لا يؤثر على القدرات الفكرية أو الجسدية ولا يعتبر إعاقة كما قد يتصور البعض. فعدد كبير من المشاهير والعظماء في التاريخ كانوا مصابين بداء الصرع وحققوا إنجازات كبيرة في حياتهم ولم يؤثر عليهم المرض أبداً، ومنهم:

الفيلسوف سقراط

الملك الإسكندر الكبير

القائد يوليوس قيصر

الأمبراطور نابوليون

الكاتب المسرحي موليير

الرسام فان غوغ

الموسيقار هندل

الكاتب دوستويفسكي

لاعب الكرة رونالدو

العالم ألفرد نوبل

نوبات الصرع​

تسبب النوبة التوترية الرمعية -التي كانت تعرف سابقًا باسم نوبة الصرع الكبرى- فقدان الوعي وتشنجات عضلية عنيفة. وهي ذات نوع النوبات التي يتخيلها معظم الأشخاص عند التفكير في نوبات الصرع.

وأثناء النوبة، يحدث ارتفاع مفاجئ في النشاط الكهربائي في الدماغ يسبب تغيرات في السلوك والحركات. يمكن أن تكون نوبات الصرع بؤرية، أي أن الارتفاع المفاجئ في النشاط الكهربائي يحدث في منطقة واحدة في الدماغ. وقد تكون معممة، حيث تسبب ظهور نشاط كهربائي في كل المناطق في الدماغ. قد تبدأ النوبات التوترية الرمعية كنوبات صرع بؤرية في منطقة صغيرة في الدماغ ثم تنتشر وتصبح نوبات صرع معممة تظهر في الدماغ بالكامل.

تصاحب نوبات الصرع البؤرية والمعممة أعراض مختلفة. ويفقد المرضى الذين يتعرضون لنوبات صرع معممة الوعي عادةً. لكن الذين يتعرضون لنوبات صرع بؤرية قد يفقدون الوعي أو لا يفقدونه. تُسبب النوبات الصرعية التوترية الرمعية تصلب العضلات؛ ما يُسبب سقوط المريض. ثم تتقلص العضلات وترتخي بالتناوب.

تحدث النوبة التوترية الرمعية عادةً نتيجة للإصابة بالصرع. ولكن قد تؤدي مشكلات صحية أخرى إلى حدوث هذا النوع من النوبات أحيانًا. فيمكن أن يسبب الانخفاض الشديد في سكر الدم أو الحُمى الشديدة أو السكتة الدماغية نوبة توترية رمعية.

لا يتعرض كثير من المرضى الذي يصابون بنوبة توترية رمعية لنوبة أخرى أبدًا ولا يحتاجون إلى العلاج. ولكن قد يحتاج المريض الذي يتعرض لنوبات صرع متكررة إلى العلاج باستخدام أدوية يومية مضادة لنوبات الصرع للتحكم في النوبات الصرعية التوترية الرمعية المستقبلية ومنع حدوثها.

أسباب الصرع​

الصرع مرض غير معد. ورغم أن العديد من آليات المرض الأساسية يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالصرع، فإن سبب المرض لا يزال مجهولاً في حوالي 50٪ من الحالات على مستوى العالم. وتنقسم أسباب الصرع إلى الفئات التالية: بنيوية ووراثية ومعدية واستقلابية ومناعية ومجهولة. ومن أمثلة ذلك ما يلي:

  • أضرار الدماغ الناجمة عن أسباب تسبق الولادة أو في الفترة المحيطة بالولادة (مثل نقص الأوكسجين أو الرضخ أثناء الولادة أو انخفاض الوزن عند الميلاد)؛
  • العيوب الخلقية أو الاعتلالات الوراثية المصحوبة بتشوهات الدماغ؛
  • إصابات الرأس الوخيمة؛
  • السكتات الدماغية التي تحدّ من تدفق الأوكسجين إلى الدماغ؛
  • حالات العدوى التي تصيب الدماغ مثل التهاب السحايا أو التهاب الدماغ أو داء الكيسات المذنبة العصبي؛
  • بعض المتلازمات الجينية؛
  • أورام المخ.

الفرق بين الجنون والسفه​

العقل هو المسئول عن الوعي والادراك والفهم ، وكلما كمل العقل يطلق على المرء حكيما ، فإذا وجدت خفة في العقل وقلة الوعي والفهم وتباينت ،
كان السفه والعته ، فإذا فسد العقل كله كان الجنون ،
وقد تكون تلك العوارض للعقل أحوال مؤقتة أو دائمة ، مثل السفه والضعف فتزال بالتعليم والتدريب ، أو بالعلاج كما في الصرع .

السَّفِيهُ : الخفيفُ الْعَقْلِ مِنْ قَوْلِهِمْ تَسَفَّهَتِ الرِّياحُ الشيءَ إِذَا اسْتَخَفَّتْهُ فَحَرَّكَتْهُ. وَقَالَ مُجَاهِدٌ: السَّفِيهُ الْجَاهِلُ وَالضَّعِيفُ الأَحمق.
وقيل : السفيه هو الأحمق الذي يبذر أمواله وينفقها فيما ليس فيه خير .

قال تعالى ( فَإِنْ كانَ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ سَفِيهاً أَوْ ضَعِيفاً ) وقال ( سَيَقُولُ ‌ٱلسُّفَهَآءُ مِنَ ٱلنَّاسِ مَا وَلَّىٰهُمۡ عَن قِبۡلَتِهِمُ ٱلَّتِي كَانُواْ عَلَيۡهَاۚ ) وقال ( وَلَا تُؤۡتُواْ ‌ٱلسُّفَهَآءَ أَمۡوَٰلَكُمُ ٱلَّتِي جَعَلَ ٱللَّهُ لَكُمۡ قِيَٰمٗا وَٱرۡزُقُوهُمۡ فِيهَا )
...
 
عودة
أعلى